linkaphoto

موقع لعرض الصور والديكورات و الخلفيات والالوان الجذابه ولعض الاخبار الجديده والمقالات المميزه

الخميس، 14 مايو 2020

قصه جميله وممتعه الفتاه والحقيبه



نقدم في موقع لينكافوتو سلسله رائعه من مجموعة مميزه من القصص الجميله والتي ذات العبره والمغزي والتي منها قصص دينيه وقصص حكماء وقصص حب وقصص متنوعه
نتناول اليوم قصه جميله عن فتاه جميله تدعي هايدي والحقيبه السريه


قصه هايدي والحقيبه المسروقه قصص اطفال
قصه هايدي والحقيبه 



حل الظلام ولم تقم «هايدي» حتى تلك اللحظة بحمل الحقيبة التي نسيتها السيدة «ريتا» في منزلهم. فغضبت والدتها من ذلك..


كانت حجة هايدي على الأمر أن أعمال المنزل لا تحتمل التأجيل، وأنها لا تستطيع أن تقطع ما كانت تقوم به لتقوم بشيء آخر مختلف تماماً..


وعندما انتهت هايدي من أعمال المنزل التي كانت تحبها جداً وتتقنها، وقعت عينها على كتاب لها، يتحدث عن معلومات عن كيفية فهم النساء لأنفسهن. لفتها الكتاب وأخذته وجلست..


عندما رأتها والدتها على هذه الوضعية كادت تصرخ في وجهها، لكنها تأففت وذهبت، أما هايدي فندمت على ذلك، حيث شعرت بتأنيب الضمير..

حملت هايدي الحقيبة وخرجت من المنزل إلى الشقة في الطابق الآخير، وفي أثناء المسير سألت نفسها: أنا هايدي بجلالتي وقدري، لم أفكر في فتح الحقيبة حتى الآن ورؤية ما فيها؟

فتحت هايدي الحقيبة فوجدت فيها مبلغاً كبيراً من المال، إلى جانب ذلك كان يوجد الكثير من مستحضرات التجميل وبعض الأشياء الاخري..


ذابت هايدي في بعض التخيلات التي كان محورها "هايدي الجميلة الثرية"، ثم استفاقت حالاً وأغلقت الحقيبة وأنبت نفسها على فعلتها وقالت: أنتِ قليلة أمانة، وخائنة! كيف تتطلعين على محتويات الحقيبة وهي ليست لك؟



لم تكترث لما قالته مع نفسها، لكنها فتحت الحقيبة مجدداً وأخرجت الهوية التي كانت موجودة في الحافظة الداخلية، فلم تكن لجارتهم السيدة ريتا، بل كانت لواحدة أخرى..



فهمت هايدي من ذلك أنها حقيبة مسروقة، ولكن ضميرها كان يضربها كثيراً إلى درجة أنها أرادت أن تريح نفسها من الموضوع، فسلمت الحقيبة للسيدة ريتا التي كانت ممتنة لها، والتي نسيتها عندهم لأنها لم تعتد على أن تحمل هذه الحقيبة بالطبع..



أما هايدي التي أراحت نفسها من التفكير، عادت وتابعت قراءة الكتاب الذي كانت تقرأ فيه، وابتسمت وهي تقرأ. قالت: لا يهمني ما تكون قد فعلته ريتا بتلك الحقيقة، الاهم أني قمت بواجبي الذي يريح عضلاتي..


المصدر صفحه قصص
شوف هنا
قصه حب ادوارد وتيا 
وصيه جومارد والسجن 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق